مستجدات

السيد محمد بنشعبون يترأس الجلسة الافتتاحية للدورة الثالثة والخمسون لمؤتمر وزراء المالية والتخطيط والتنمية الاقتصادية للجنة الأمم المتحدة الاقتصادية لأفريقيا : 22/03/2021

السيد محمد بنشعبون يترأس الجلسة الافتتاحية  للدورة الثالثة والخمسون لمؤتمر وزراء المالية والتخطيط والتنمية الاقتصادية للجنة الأمم المتحدة الاقتصادية لأفريقيا

ترأس السيد محمد بنشعبون، وزير الاقتصاد والمالية وإصلاح الإدارة، يوم الاثنين 22 مارس 2021 عبر تقنية المناظرة المرئية، بصفته رئيس المكتب المنتهية ولايته لمؤتمر وزراء المالية والتخطيط والتنمية الاقتصادية التابع للجنة الأمم المتحدة الاقتصادية لأفريقيا، الجلسة الافتتاحية للدورة 53 للمؤتمر، والتي تنظم يومي 22 و 23 مارس 2021 في أديس أبابا، تحت شعار " التصنيع والتنويع المستدامان في أفريقيا في العصر الرقمي في ظل كوفيد 19 ".

وقد تميزت هذه الدورة بمشاركة الأمينة التنفيذية للجنة الاقتصادية لأفريقيا، ورئيس وزراء جمهورية إثيوبيا الاتحادية الديمقراطية، بالإضافة إلى شخصيات وازنة تمثل الدول الأعضاء، ومؤسسات منظومة الأمم المتحدة، والمؤسسات المالية، وشركاء التنمية.

في كلمته الافتتاحية، أشار السيد الوزير إلى السياق غير المسبوق الذي تنعقد فيه هذه الدورة الثالثة والخمسون للمؤتمر، والذي يتسم بأزمة صحية واقتصادية مزدوجة ذات تداعيات سلبية عميقة على الاقتصادات العالمية والإفريقية.

كما أشاد السيد بنشعبون بوجاهة اختيار موضوع الدورة الحالية للمؤتمر، بالنظر للدور الأساسي الذي يمكن أن يلعبه كل من التصنيع المستدام والرقمنة في تعزيز قدرات القارة الأفريقية، وصمودها في مواجهة الصدمات الخارجية، وكذا في تسريع تنويع الاقتصادات الأفريقية.

وفي هذا الصدد، أشار السيد الوزير إلى أن نجاح التصنيع المستدام ورقمنة الاقتصادات الأفريقية يظل رهينا بمدى قدرة أفريقيا على تصحيح مكامن عجزها الرئيسية، لا سيما فيما يخص البنيات التحتية، والموارد البشرية، والتمويل. وشدد السيد بنشعبون بشكل خاص على أهمية حشد مصادر تمويل مبتكرة جديدة، وبخاصة في إطار شراكات مع القطاع الخاص. كما أكد على أهمية الانخراط الفعال للمجتمع المالي الدولي لدعم البلدان الأفريقية في عملية التحول الاقتصادي.

و في ختام كلمته، جدد السيد الوزير التزام المملكة المغربية الدائم، وفقا للتوجيهات الملكية السامية، بتعزيز التعاون الإفريقي والعمل من أجل النهوض بإفريقيا وتعزيز استقلاليتها.

تجدر الإشارة إلى أن اللجنة الاقتصادية لأفريقيا، والتي تتخذ مقرها بأديس أبابا بإثيوبيا، هي إحدى اللجان الإقليمية الخمس التابعة للمجلس الاقتصادي والاجتماعي للأمم المتحدة. ويتمثل الدور الرئيسي لهذه اللجنة في تشجيع التكامل الإقليمي، وتعزيز التعاون الدولي من أجل تنمية أفريقيا. ويشكل مؤتمر وزراء المالية والتخطيط والتنمية الاقتصادية الهيئة العليا لهذه المؤسسة.