المستجدات | وقم
  • |
  •    

اجتماع مجلس إدارة الصندوق المغربي للتقاعد

بتفويض من السيد رئيس الحكومة، ترأس السيد محمد بوسعيد وزير الاقتصاد والمالية يوم الثلاثاء 9 يناير 2018 الدورة الرابعة برسم الولاية السادسة لمجلس إدارة الصندوق المغربي للتقاعد. وقد حضر هذا الاجتماع جميع مُكونات المجلس من ممثلي الدولة وممثلي المنخرطين في نظامي المعاشات المدنية والعسكرية وممثلي المتقاعدين.

وفي كلمته الافتتاحية، شكر السيد وزير الاقتصاد والمالية أعضاء المجلس على اهتمامهم الدائم بشؤون الصندوق وعلى روح الانسجام والتعاون الذي طبع أشغال اللجنة الدائمة لتيسير أعمال المجلس.

كما ذكر بالدور المحوري للصندوق في تسيير أنظمة معاشات القطاع العام مشيدا بالمجهودات المبذولة لضمان نجاعة الخدمات المُقدمة للمرتفقين قصد إرضائهم امتثالا للتوجيهات الملكية السامية في الموضوع.

وفي نفس السياق، هنأ السيد رئيس الدورة الصندوق بمناسبة حصوله من طرف الجمعية الدولية للضمان الاجتماعي (AISS) خلال المنتدى الاقليمي للضمان الاجتماعي الذي انعقد بأديس أبابا من 22 إلى 25 أكتوبر 2017، على شهادة التميز في إدارة الحماية الاجتماعية وثلاث شهادات تقدير عن الممارسة الجيدة لمنظومة الحكامة وعن إحداث خدمة جديدة للإشعار عن طريق الرسائل القصيرة (SMS) وكذلك عن حصوله على شهادة المطابقة لنظام المراقبة الداخلية للقطب المكلف بتدبير المحفظة المالية.

وسجل السيد الوزير كذلك بارتياح انخراط الصندوق المغربي للتقاعد في البوابة الإلكترونية الوطنية الموحدة " شكاية" التي ستمكن المواطنين من توجيه شكاياتهم وتتبعها إلى حين معالجتها.

من جهة أخرى، أشار السيد الوزير إلى أهمية التعاقد بين الدولة والصندوق مذكرا بالسياق التاريخي وبالنتائج الإيجابية لهذه التجربة المتمثلة في تعزيز منهجية التخطيط الاستراتيجي للمؤسسة، آملا أن يجسد عقد البرنامج الجديد المزمع إبرامه للفترة 2018- 2020 والذي يروم أساسا وضع استراتيجية للرقمنة وتدبير أنجع للموارد وتقوية نسيج شراكات الصندوق، كافة الأهداف الكفيلة بتأهيل المؤسسة وعصرنة آليات تدبيرها.

وبخصوص الإصلاح المعلماتي لنظام المعاشات المدنية، أكد السيد الوزير على ضرورة الاستمرار في التنزيل التدريجي لمضامينه موضحا أنه وبالرغم من أهميته يظل غير كاف لضمان ديمومة هذا النظام على المدى البعيد مما يستدعي مباشرة المرحلة الثانية من إصلاح أنظمة التقاعد ببلادنا والتي تروم خلق قطب عمومي.

وعلى صعيد آخر، نوه السيد الوزير بانفتاح الصندوق على محيطه الخارجي عبر اتفاقيات الشراكة والتعاون مع مجموعة من المؤسسات الوطنية والدولية سيما الافريقية منها مواكبة للتوجه الافريقي للمغرب كخيار استراتيجي.

وقد تطرقت أشغال مجلس إدارة الصندوق أساسا إلى:
  • التوجهات العامة لمشروع عقد البرنامج بين الدولة والصندوق المغربي للتقاعد برسم الفترة 2018- 2020 والذي يرتكز على 4 محاور تهم الحكامة والزبناء ونظام المعلوميات والتدبير إضافة إلى محور تدبير الموارد.
  • مشروعا برنامج عمل وميزانية الصندوق لسنة 2018.


وقد صادق مجلس إدارة الصندوق على هذه المشاريع وعلى باقي مشاريع القرارات والتوصيات المعروضة على أنظاره.

واختتمت أشغال الدورة برفع رئيس المجلس برقية ولاء وإخلاص إلى صاحب الجلالة الملك محمد السادس حفظه الله وأيده.


أرشيف الأخبار خلال الشهر  

 

خدمات إلكترونية

إستمارات